80 ساعة الآن, 40 ساعة لاحقاً ( مترجم )

عندما أقول أن ٤٠ ساعة تعد وقت كثير حتى تنجز عمل عظيم، غالبا سوف احصل على اعتراض من المبتدئين في التجارة.

40 ساعة قد تكون مناسبة إذا كنت تعمل في التجارة لمدة عشر سنوات ولكن إذا كنت في بداياتك فأنت تحتاج لأن تسير مع الصعوبات حتى تنتهي. فإن كانت ستستغرق 80 ساعة أسبوعياً فهذا يعني انها ستستغرق 80 ساعة أسبوعية ويجب عليك التعامل معها وإنجازها.

في البداية، هذا القول أعلاه يتبناه الأشخاص الذين لم يعملوا في التجارة لعشر سنوات لذلك هم لا يدركون حقيقة الامر. هم يتخيلون أن المستقبل سيكون أكثر سهولة وراحة وأن التجارة ستسير بأريحية كبيرة دون صعوبات. وفي الواقع أن الأمر صعب جداً فالبقاء في التجارة أصعب من تأسيس تجارة. إذا لم يكن كذلك، لكان هناك الكثير من الشركات، لكن الأغلبية بالكاد تبقى لسنوات قليلة.

النقطة الثانية التي يرددها أصحاب المشاريع الناشئة هي ان هناك الكثير من العمل الذي يجب القيام به عندما تبدأ مشروع جديد، وهذا غير صحيح لأن في واقع الامر هناك عمل كثير يجب القيام به سواء كنت تعمل على مشروع ناشئ او قائم. الاختلاف في نوعية العمل فقط.

الشركات القائمة عليها أن تعمل بجهد كبير مثل الشركات الناشئة، لكن الفرق أن الشركات القائمة لديها عملاء تهتم بهم، إدارة الكثير من الموظفين، مصاريف أكثر، منافسين أقوياء وغيرها من الأمور المهمة التي يجب العمل عليها لضمان استمرارية الشركة.

اسأل أي رجل اعمال لديه تجارة واسعة، هل يتمنى أن يزيد من النمو أم أنه يشتاق لبداياته عندما كانت تجارته صغيرة؟ الغالبية سيختار عندما كان أقل في التجارة حيث المتطلبات القليلة، أكثر مرونة وأقل خطورة في اتخاذ القرار. الأشخاص الذي اعتادوا على العمل ل 80 ساعة وليس بوسعهم التقليل من هذه الساعات سوف تتعبهم الحياة وتقل صداقاتهم وتصبح حياتهم الأسرية أقل ترابط.

العادات التي ستستمر معك هي تلك العادات التي تشكلت واعتدت عليها في وقت مبكر من حياتك. إذا كنت تعتقد أن النجاح يتطلب منك العمل 80 ساعة فسوف تستمرار في هذا الاعتقاد لأنك لن تعتاد على الإنجاز في 40 ساعة في حين أنك تعتقد أن صفات النجاح تتطلب 80 ساعة. الحقيقة أننا نواصل القيام بالمهام التي اعتدنا عليها. عندما تقول إنك ستقوم بالمهمة مهما كانت ستأخذ من الوقت، تأكد أنك ستجد عمل لشغل كل الوقت المتاح. ليس من الصعوبة أن تعمل ل 80 ساعة ثم تقنع نفسك أن هذا هو الوقت اللازم لإنجاز المهمة.

قانون باركنسون يقول، إن حجم العمل يتسع ليملأ أي وقت متوفر لإنجازه. بدلاً من ذلك قل لنفسك ماهي الأمور التي يجب أن لا أقوم بها. كثير من الأمور الغير ضرورية يتم اضافتها في ال 80 ساعة ولذلك هناك الكثير من الفوائد التي تأتي من التوقف عن عمل أشياء غير مفيدة بدلاً من إضافة وقت لإنجازها.

اسأل الأشخاص الذين مازالو يضيفون ساعات أخرى لإنجاز المهام, لماذا لا يستطيعون تقليل هذه الساعات؟ واسمع جوابهم وتعلم منه.

الكثير من عاداتنا تشكلت عندما كنا صغاراً حينها لم تكن لدينا القدرة للتفكير فيما نفعل وتحديد الطريقة الصحيحة لتصرفاتنا. عندما كبرنا أصبح لدينا القدرة على التفكير في العواقب وبالتالي يجب أن نتعلم الأفضل لنقوم بعمل الأفضل.

80 hours now, 40 hours later


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s